مدونات

  • لا أخاف سرد الحكاية السوريّة: لأن المجازر ليست شيئاً طبيعياً نعتاد عليه

    لا حاجة لأن يعرف المرء التاريخ جيّداً، أو أن يقرأ الكتب التي تروي سير الدول والممالك، حتى يعرف أنّ كلَّ الممالك زائلة، وأنّ كلَّ الطواغيت لا بدّ راحلون. ومثلها مثل كلِّ الممالك التي سبقتها ستزول مملكة الأسد، المملكة المبنيّة على الذعر والخوف والترهيب والتعذيب في السجون إقرأ المزيد

  • الرَّقص في حقول البرتقال

    سوريون من شمال بلاد الشام، من كل الملل والنحل، فينا العربي والكردي، الشركسي والتركماني، الآشوري والكلداني، السرياني والأرمني، كُلُّنا عَبَرنا من حرب الشمال إلى سلم الشمال إقرأ المزيد

  • الإجابة النموذجية

    تعلمت منذ صغري أنه عندما تسأل المعلمة سؤالًا يجب ان أجيب عليها إجابةً كما يجب، أو بمعني آخر إجابةً نموذجية على الرغم أنني لم أكن أعرف معنى كلمة “نموذجية”، ولكن قيل لي أنها الإجابة المطبوعة في الكتاب إقرأ المزيد

  • "معركة رمضان"

    رمضان هو قطعا وقت للبهجة، مع كل ما يحيط به من مشقة إلا أنه على مر السنوات اكتسب تلك الطقوس التي التصق بعضها به عن طريق الصدفة. فارتبط تناول التمر برمضان مثلا لتوفره بيئيا عند بدء الصيام إقرأ المزيد

  • إنتباه.. حربي روسي في الأجواء

    مرعوبة جدّاً في هذه الأثناء، منذ ثوانٍ فقط، ألقت علينا طائرات الأسد والروس شيئاً ما، برميلاً متفجراً كما أظن، بسبب صوت انفجاره العالي جدّاً، أو لربما كان صاروخاً. المهم أنهم في هذه الساعة قرروا قصف مدينتي “كفرنبل” إقرأ المزيد

  • “المجتمع أوجعني أكثر من الإعتقال”

    معتقلة سابقة تروي معانتها بعد خروجها “لم أتخيل أبدا وأنا داخل سجني أنني سأتمنى العودة إليه، وأنني سأذوق عذاباً أشد من ذلك الذي حصلت عليه في سجون النظام ، لكنّ المجتمع الذي عدت إليه أثبت أنه لا يقلّ قسوةً عن هؤلاء الجلادين، وهو قدر كتب لمئات النساء السوريات اللواتي دفعن أبهظ الأثمان”. إقرأ المزيد

  • من قتل الكنداكة السورية؟

    بين صوت مي سكاف المخنوق، في آخر فيديو لها من منفاها القسري، وبين هتافات السودانية، آلاء صلاح، الذي علا وسط أهلها، وفي عاصمتها مجلجلاً للثورة، فرق شاسع، يفصّل سعة الهوة، بين تجربتين تختصران معاناة وطن، ومأساة شعب. إقرأ المزيد

  • الطِين...

    الطِين. وفي تعريفه في معجم المعاني نجد أنَ الطِين هو "وَحل؛ ترابٌ مختلط بالماء، مادَّة تتكوَّن من سليكات وألومينات بعض العناصر مختلطة ببعض المواد العضويّة، حبيباتها دقيقة متماسكة". إقرأ المزيد

  • غرباء في صحراء عريضة دون أبي وأمي

    أبدو فتاة تميل إلى والدها، كانت تلتصق بساقه كتوثيق أنّه يخصّها وحده، وصارت تلتصق بقلبه وصوت سعاله المتعب من التّدخين: -لازم تخفّف دخّان -صح وإمك هيك بتقول كمان. يتّصل على رقم الهاتف الأرضي، فيأتي صوته سريعًا وغاضبًا: إقرأ المزيد

  • مختلفون ولكن..

    لا يكاد يمر أسبوع منذ أن غادرت أجسادنا حدود بلادنا إلا و يسألنا سائلون - و كذلك يُسأل كلُّ حر على وجه الأرض- لماذا أنتم هكذا ؟ لماذا أنتم على هذا النحو من الغرابة؟ لماذا تغرقون أنفسكم في بحر أخبار السياسة الكاذبة؟ لماذا لا تكترثون كغيركم بآخر فلتات الألبسة و التسريحات ؟ إقرأ المزيد

  • احتفال أم لعبٌ على الحياة؟

    تقول زينة طالما أنهم خصصوا يوم الثامن من آذار من كل عام للاحتفال بيوم المرأة العالمي فمعنى هذا أنه ثمة تمييز وحيف واقع على المرأة يهربون من مواجهتها باحتفال يبدو وكأنه مجرد مانشيت دعائي وترويج صحافي أو إنشائي للتحايل على النساء وأوجاعهن الكثيرة والمتعددة الوجوه. زهرة المرغريت البيضاء المطرزة باللون الأصفر بساقها الأخضر ورهافتها الحانية إقرأ المزيد

  • لسنا فوق أحد..

    ولدت في هذا المستنقع مثل البقيّة. كنت أصل المدرسة دائمًا بعد رنين الجرس الثّاني وغالبًا بعد الإصطفاف، لم أكن أعتبر كلمات المدير في كلّ الصباحات سوى اقتباسات سريعة من كتب التنمية البشرية التي لم أبني معها علاقة جيّدة حتّى اليوم. كان هذا يحدث في أيّام الصيف الفظّة، وربما كان هذا السبب الذي خلق عداوة بيني وبين الصّيف، ماذا يعني أن يتحمّص رأسي في كلّ صباح؟ ماذا يعني أن أدخل الصّف مستاءة دون أن تدخل رأسي كلمة واحدة من الخطاب الصباحي؟ إقرأ المزيد

  • شذراتُ نفسٍ على دربٍ طويل!

    من نفسي إلى نفسي وكل نفس تمر من هنا! انشغالٌ كبير... أتقحم نفسك بإرادتك بعجلات الحياة لغرضٍ ما؟! أم أدخلتك الحياة دون إرادتك في عجلاتها التي تدور وتدور؟ يفلتُ الوقت من يديك كحبات رمل بين أصابع متباعدة؟! تحوم في رأسك مئات الأفكار وتدرجها ضمن برنامجك الأسبوعي، ويمضي الوقت إقرأ المزيد

  • الحنين إلى وطنٍ منكوب

    أربع سنوات من الغربة ولم أكن أسمح لنفسي بالاعتراف، لا.. أنا لا أشعر بالحنين، ولن أعود لوطن لا ينمو ويتكاثر فيه سوى الموت والظلم. إقرأ المزيد

  • هل يمكن أن تكون الحرب إنسانية؟

    في القديم، كانت مسألة حقوق الإنسان مسألة داخلية تحددها كل دولة وفقاً لمعاييرها ومفاهيمها، وليس لأي أحد أن يتدخل مهما ارتكبت الدولة من جرائم بحق مواطنيها، وذلك إعمالا لمبدأ مبدأ “سيادة الدول على أراضيها”، حيث كان مواطنو الدولة أشبه بالأملاك الخاصة، يحق للدولة أن تتصرف فيها كيفما تشاء. إقرأ المزيد

  • منظمات المجتمع المدني "تأثير في واقع بائس أم تأثر فيه"

    مة منظمات المجتمع المدني في كل الدول وعلى مر العصور، هي أن تكون التعبير الحقيقي عن المجتمع الذي تمثله، وأن تقدم له الفضاءات الاجتماعية والسياسية والثقافية التي يمكن من خلالها أن يعبر عن نفسه بشكل أكبر إقرأ المزيد

  • البحث عن وطن

    غيوم وزخات مطر .... وشوارع مليئة بالناس يذهبون ويجيئون ..فنجان قهوة على شرفة يتصاعد من  بخاره حاملا عبق  الهال الى الفضاء الرحب يحدث الأفق مع ترانيم فيروزية ساحرة ,  ان لا اجمل ولا أروع من سورية إقرأ المزيد

  • الثورة السورية والادارة بالأزمات

    أصبحت سوريا  اليوم مسرحاً لصراع دولي كبير، فلم يعد صراعاً بين ثورة شعبية ونظامٍ جائر، بل أصبح صراعاً بين شعبٍ ثائر ودول عظمى، في ظل هذا الصراع الاستراتيجي والذي لا يمكن إدارته والوصول إلى نتائج مرضية فيه دون قوة استراتيجية شاملة إقرأ المزيد

or
or